المقاومة توسع دائرة الاستهداف لتصل مدن الشمال

السياسي – أمطرت المقاومة الفلسطينية، مناطق في جنوب ووسط فلسطين المحتله برشقات صاروخية، فجر الخميس، فيما وصلت الصواريخ لأول مرة إلى مناطق في شمال الدولة العبرية.
وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن حركة حماس “زادت من مدى صواريخها التي تطلقها على إسرائيل”.
وأضافت “بعد أمسية هادئة نسبيا، تركزت بشكل رئيسي على أعمال الشغب في المدن المختلطة (بالداخل)، عادت صافرات الإنذار لتنطلق في المنطقة الوسطى من البلاد، ولأول مرة أيضا في المنطقة الشمالية”.
وتابعت: “سمعت صافرات الإنذار في منطقة غوش دان وبعد دقائق معدودة في تل أبيب”.
وللمرة الأولى خلال موجة التصعيد الحالية، دوت صافرات الإنذار في منطقة الشارون الشمالية وفي الجليل الأسفل (شمال)، بحسب المصدر ذاته.
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إنه منذ بداية عملية “حارس الأسوار” (الاسم الإسرائيلي للعملية الجوية في غزة)، أطلق من القطاع نحو 1500 صاروخ، وقتل 7 إسرائيليين.

وسقط أحد الصواريخ على منزل في بيتاح تيكفا شرق تل أبيب، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص، أحدهم وصفت إصابته بالمتوسطة، جراء استنشاق الدخان المتصاعد بسبب حريق شب بالمنزل.

وفي ريشون لتسيون جنوب تل أبيب، سقط صاروخ على منزل دون أن يتسبب بوقوع إصابات.كما يزعم الاحتلال

وفي ظل إطلاق الصواريخ فجر اليوم، حولت إسرائيل رحلات قادمة من مطار “بن غوريون” إلى مطار “رامون”، تحسبا لتعرض تلك الطائرات للإصابة بالصواريخ.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى