دمشق ترحب بأي دور روسي في إعادة إعمار سوريا

السياسي – أشاد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بالدور الروسي في دعم بلاده فيما يخص جهود إعادة إعمار الدولة بعد 10 سنوات من الصراع، مشيرًا إلى أن بلاده ترحب بمشاركة روسيا في كل جوانب إعادة الإعمار الاقتصادي.
وقال المقداد : “روسيا يمكنها المساعدة في كل الجوانب، روسيا تختار المساهمة في إعادة الإعمار، لا شروط مسبقة لدينا، روسيا مرحب بها للمشاركة في كل الجوانب، وبأي دور ترى روسيا نفسها فيه قادرة على المساعدة في إعادة بناء سوريا”.

وطالبت موسكو، بوقت سابق، برفع العقوبات الأمريكية على دمشق من أجل مساعدة البلاد في التعافي اقتصاديا وخلق الظروف الملائمة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلاده،.

وأشاد المقداد في حديثه بتلك الجهود الروسية، وقال:

“روسيا تقوم بأفضل ما لديها، روسيا تطالب المجتمع الدولي بدعم سوريا في عملية إعادة الإعمار”.
وصرح نائب الوزير بأنه على الرغم من مساعدة الشركاء الدوليين المحتملة لبلاده، إلا أن الشعب السوري يجب أن يمتلك السيطرة على مستقبله ويختار المسار الذي ستتخذه البلاد في المستقبل.

وأوضح المقداد ذلك بقوله “نؤمن أن المستقبل السياسي وإعادة الإعمار، يجب أن يقررها السوريون دون أي تدخل أجنبي أو شروط خارجية مسبقة”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ناقشا في يناير الماضي مسألة إعادة إعمار سوريا، وقال الرئيس الروسي آنذاك إن المناقشات حول إعادة الإعمار وجهود تحسين الوضع الإنساني وتحقيق العودة الآمنة للاجئين، يجب أن تتم بالتشاور مع الحكومة السورية نفسها.

“سبوتنيك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق