المكسيك : اعتقال أعضاء من طائفة يهودية في مداهمة للشرطة

السياسي – اعتقلت السلطات المكسيكية أعضاء من 17 عائلة يهودية تنتمي إلى طائفة “ليف طاهور” اليهودية المتدينة، حسبما أفادت إحدى وسائل الإعلام المحلية، اليوم الثلاثاء.

وفقا لدياريو دي تشياباس، نفذت سلطات الهجرة المكسيكية مداهمة هذا الأسبوع بالقرب من الحدود مع غواتيمالا، وبحسب ما ورد احتج المعتقلون على الظروف التي احتُجزوا فيها، ووصفوها بأنها “غير إنسانية”.

وهربت المجموعة بعد ذلك إلى كندا، حيث خضعت لتدقيق شديد بسبب إساءة معاملة الأطفال المزعومة. ثم فر الأعضاء إلى أمريكا الوسطى منذ عدة سنوات، وفي العام المنصرم، ظهرت وثائق تفيد بأن قادة الطائفة، الذين بلغ عددهم نحو 280 عضوا، طلبوا اللجوء في إيران وتعهدوا بالولاء للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

وتعني “Lev Tahor ” “القلب النقي” بالعبرية، وتأسست في القدس في الثمانينيات من القرن المنصرم، وهي تتبنى أيديولوجية مناهضة للصهيونية وتشمل ممارساتها تغطية المرأة العضو في الطائفة من الرأس حتى أخمص القدمين بالرداء الأسود، ويقال إن زواج الأطفال ممارسة شائعة بين الأعضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى