المكسيك تدعو إلى ضبط النفس في العراق وإيران

قالت المكسيك، أمس الأحد، إنها قلقة بشأن الأحداث الأخيرة في العراق وإيران وطالبت كل الأطراف المعنية بممارسة ضبط النفس وتجنب تصعيد التوتر الإقليمي.

وصوت البرلمان العراقي أمس الأحد لصالح مطالبة القوات الأمريكية وغيرها من القوات الأجنبية بالانسحاب من البلاد مع تنامي رد الفعل على قتل الولايات المتحدة لقائد عسكري إيراني بارز. وشدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديداته باستهداف مواقع ثقافية إذا ما ردت طهران على الهجوم.

ومما يعمق الأزمة التي عززت المخاوف من نشوب صراع كبير في الشرق الأوسط، قالت إيران إنها بصدد اتخاذ خطوة أخرى لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى الست عام 2015.

وكتب وزير خارجية المكسيك على تويتر يقول “وفقا للمبادئ الدستورية للسياسة الخارجية، تقدر (المكسيك) قيمة الحوار والتفاوض في حل النزاعات الدولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق