المكسيك تدعو لإنهاء الاستيطان الإسرائيلي

السياسي – وصف وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، اليوم الثلاثاء، نشاط الاستيطان الإسرائيلي بأنه يتعارض مع القانون الدولي.
وقال الدبلوماسي في جلسة لمجلس الأمن الدولي، تم نقلها على موقع المنظمة الدولية: “ندين التوسع الاستيطاني وندعو إلى إنهاء فوري له، وكذلك إلى إنهاء هدم المباني الفلسطينية لفرض وقائع سلبية على الأرض”.

وفقا لإبرارد، في الوضع الراهن يتعين على الأطراف الامتناع عن الأعمال التي تعرقل عملية السلام. وتعتبر المكسيك أنه من الضروري ضمان الامتثال لأحكام القرار 2334 لعام 2016، الذي يؤكد أن إنهاء توسيع المستوطنات الإسرائيلية ضروري لحل الدولتين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأوضح أن “الأنشطة الاستيطانية باعتبارها أفعالًا تتعارض مع القانون الدولي، بما في ذلك والقانون الإنساني الدولي، تمثل عقبة أمام الجهود المبذولة لتحقيق حل دائم من شأنه إحلال السلام للإسرائيليين والفلسطينيين”.

وأشار الوزير إلى أن بلاده تعتبر إقامة العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وبعض الدول العربية في الآونة الأخيرة خطوة مهمة نحو الاستقرار، ما يمنح فرصة لتوسيع التفاهم المتبادل واستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط.

وكانت إسرائيل وقعت مع الإمارات والبحرين، في 15 أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقين لتطبيع العلاقات، برعاية الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى