المندوب الإيراني لدى أوبك يدخل في غيبوبة

السياسي – أعلنت وزارة النفط الإيرانية أن المندوب الإيراني لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) “حسين كاظم بور أردبيلي” دخل في غيبوبة إثر إصابته بنزيف دماغي.

وقالت الوزارة على “تويتر” مساء الأحد إن “أردبيلي” “دخل في غيبوبة” و”أدخل إلى المستشفى الجمعة إثر إصابته بنزيف دماغي خطير”.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية فإن المندوب الإيراني أدخل إلى مستشفى لاله في طهران.

يشار إلى أن مقر أوبك في فيينا.

ولعب المندوب الإيراني دورا مهما في مطلع الثمانينات خلال الحرب بين العراق وإيران لضمان استمرارية مبيعات النفط الإيراني حين كان نائبا لوزير النفط مكلفا الشؤون الدولية.

وفي عام 1985، تم تعيينه لتمثيل بلاده لدى أوبك قبل أن يصبح بعد خمس سنوات من ذلك سفيرا في اليابان، المستورد الرئيسي للنفط الإيراني.

ثم أصبح نائبا لوزير النفط قبل أن يعود إلى أوبك، حتى عام 2008 حين أقيل مع عدة مسؤولين كبار آخرين خلال عملية تطهير قام بها آنذاك الرئيس “محمود أحمدي نجاد” في وزارة النفط.

ثم تولى منصبه مجددا كمندوب في أوبك بعد انتخاب الرئيس “حسن روحاني” في 2012.

وإيران، العضو المؤسس في “أوبك”، تملك رابع احتياطي مثبت من النفط في العالم لكن صادراتها تراجعت بسبب إعادة فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على الجمهورية الإسلامية في 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى