المهمة الأولى برنامج ياباني شهير بثوب جديد على نتفليكس

السياسي -وكالات

“المهمة الأولى”، هو برنامج ياباني شهير من فئة برامج تلفزيون الواقع، تقوم فكرته على إرسال أطفال صغار للقيام بمهمة شيقة بمفردهم لأول مرة في حياتهم.

ويسلط البرنامج، الذي حقق نجاحاً مبهراً في اليابان على مدار ثلاثة عقود، الضوء على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وستة أعوام، والذين يتم إرسالهم للقيام بأول مهمة خاصة لهم بأنفسهم، وهم مصحوبين بكاميرات خفية.
طرح 20 حلقة
وفي الوقت الحالي حصلت شبكة نتفليكس للبث المباشر، على عشرين حلقة من حلقات البرنامج، وقامت بطرحها للجمهور العالمي في الأول من أبريل (نيسان) بعنوان جديد، وهو “كبير إلى حد كافِ!”.
ويتم تجهيز الأطفال، الذين يتم تعريفهم بأسمائهم الأولى فقط، بحقيبة يتم تعليقها حول أعناقهم، تكون مزودة بميكروفون لاسلكي. ويسمح ذلك للمشاهدين بسماع الطفل وهو يتحدث إلى نفسه أو وهو يهمهم بلحن ما.
 
اختزال مدة الحلقات
ويشار إلى أن الحلقات التي تم اختيارها لعرضها على خدمة نتفليكس تحت اسم “كبير إلى حد كافِ!”، تم اختزالها إلى حد كبير لتبلغ مدة عرض الحلقة الواحدة منها أقل من 20 دقيقة، وذلك بينما كانت مدة كل حلقة من حلقات البرنامج الياباني الأصلي، ثلاث ساعات، وكان يتم بثها مرتين فقط في العام، لأن إنتاج البرنامج يستغرق شهوراً.
ويتم اختيار الأطفال المشاركين في البرنامج بعد القيام بعملية اختيار مفصلة، ويقوم الآباء والعاملون بفحص الطرق سوياً للتأكد من أمن شوارعها.

ويتم تخصيص أماكن ليختبئ فيها طاقم المصورين والمرافقين لهم، كما يتم إبلاغ جميع الجيران في المنطقة حتى لا يقوموا بإبلاغ الشرطة بشأن وجود طفل صغير غير مصحوب بذويه يتجول في الشوارع بلا هدف.

جدير بالذكر أن هناك بعض الأطفال الذين ظهروا في حلقات قديمة من البرنامج عند بداية إطلاقه، صاروا حالياً آباء وأمهات واشركوا أطفالهم فيه أيضاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى