الموت يخطف حارس “عرين الديوك” السابق

السياسي – توفي حارس المرمى السابق للمنتخب الفرنسي لكرة القدم، برونو مارتيني، المدير المساعد الحالي لمركز مونبيلييه التدريبي، عن عمر ناهز 58 عاما.

وذكرت تقارير صحفية أن مارتيني، الذي خاض 31 مباراة دولية بين 1987 و1996، عانى من اضطراب في القلب والجهاز التنفسي بداية الأسبوع الماضي في مركز تدريب غرامون بضواحي مونبيلييه، قبل نقله بحالة حرجة إلى مستشفى أرنو دو فيلنوف.

وتولى حارس مرمى الديوك السابق، والمتحدر من بلدة نيفير في وسط فرنسا، مسؤولية حراسة مرمى المنتخب الفرنسي، خلفا لجويل باتس، الذي بلغ نصف نهائي كأس العالم 1986 وحصد لقب بطل أوروبا في 1984.

وقبل اللعب في المنتخب الأول، فاز مارتيني ببطولة أمم أوروبا تحت 21 عاما (1988) ضمن تشكيلة كانت واعدة حينها ضمت لاعبين صاروا فيما بعد نجوما، على غرار إريك كانتونا، ولوران بلان، وفنسان غيران.

وبرز مارتيني، الذي اشتهر برصانته، في مدينة أوكسير، حيث نشأ مع فريق المدينة الصغيرة، قبل أن ينضم إلى مونبيلييه في صيف 1995، حيث أنهى مسيرته الاحترافية بعد أربع سنوات.

ومع أوكسير، وتحت قيادة المدرب التاريخي غي رو، خاض مارتيني مباريات كبيرة في كأس الاتحاد الأوروبي، ولعب في نصف النهائي ضد دورتموند الألماني (1993)، وفاز بكأس فرنسا (1994) أمام فريقه المستقبلي.

في نهاية مسيرته الحافلة، انضم مارتيني إلى الإدارة الفنية للاتحاد الفرنسي، حيث عمل لأكثر من عقد (1999-2010) في تدريب جيل من الحراس على أعلى مستوى.

وساهم مارتيني، الذي يحمل إجازة مدرب، إلى جانب باسكال بايس في إدارة فريق مونبيلييه لفترة قصيرة، بعد استقالة رولان كوربيس في 2015 وقبل تعيين فريديريك هانتز في نهاية 2016.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى