الموساد والمتنورين وال سي .آي.ايه..اعادة بناء عبر التدمير 
د.صالح الشقباوي*

دراسة فينومنلوجية..نقدية 

“البناء عبر التدمير ..مصطلح حداثي استخدمه الفيلسوف ميشل فوكو صاحب مذهب البنيويةالمعاصرة التفكيك من اجل البناء “فالفكر عنده فقد قدرته على التماثل مع الزمن وانتاج المفاهيم ، خاصة وان المجال الابستمولوجي الذي اجتازته العلوم الانسانية خضع للتقادن المسبق ، وبالتالي اصبح يحتاج الى مبضع الجراح الفلسفي ، هدم وتفكيك واعادة بناء وهذا مايمارسهاجتماع محصلة قوى ثلاثة ( الخابرات الامريكيةوالمتنورين الجدد والموساد) الذي هو جهاز امني اسرائيلي مكلف بتنفيذ العمليات متعددة الوظائف، ومختلفة المهام ذات الدقة والخصوصية في مساحات العالم اجمع ، وضد الاعداء والاصدقاء وحسب مصلحة.اسرائيل .
اما السي آي ايه ..فهو ايضا جهاز امني امريكي يعد من اقوى الاجهزة الامنية العالمية ويشرف على تنفيذ المهام الخاصة والدقيقة وهو ينسق باعلى مستوى في عملياته مع الموساد.
اما منظمة المتنورين (groupe Beldeberg)الجدد التي تعتبر الذراع الضارب لللماسونية العالمية في مجال الثقافة والعلم والفكر والمفكرين، ، والتي اقرنت اسمها باسم عصر التنوير الذي عاشته اوروبا بعد ان انتقلت من زمن الاقطاع الى عصر الرأسمالية ،وتأسست عام 1776على يد وايسهاويت
والذي اختار بومة منيرفا كرمز لمنظمته، التي اعتبرت القوة الحارسةلمن يجلس على كرسي العرش العالمي ، وهي التي تقف وراء الحرب العالمية الاولى والثانية ، وهم من فككوا
الكتلة الشرقية واعادوا بنائها ، وهم من يقفون وراء هجمات 11ديسمبر ، وهم.من نشروا الامراض والفيروسات العالمية ( الايدز، انفلونزا الطيور والخنازير ، وجنون البقر ..) وهم اليوم يقفون بثلاثيتهم الجدلية وراء نشر وباء الكوروناوهم من اتفقوا مع الموساد لتنفيذ مخططهم في الصين لتكون البداية حيث اطلقوا شرارة الحرب الجرثومية من يوهان، وهم القوة الدافعة وراء الاضطرابات الجرثومية العالمية لتحقيق الاهداف التالية :
1- تأخير تقدم الصين واحباط فرض سيادتها الاقتصادية عالميا.
2- شل اقتصاد ايرا ن وارباكها والهاؤها في ترميم جبهتها الداخلية للحد من صناعتها العسكرية المتطورة خاصة في مجال الصواريخ.
3- الاقتصاص من ايطاليا ، التي رمت نفسها في الحضن الصيني اقتصاديا ..والعمل على انهيارها الذي يؤدي بالضرور المنطقية انهيارالاتحاد الأوروبي الذي اخذ ينشأ جيشا واحدا يوازي اليورو..
4- ايلاد نظام راسمالي جديد تقوده امريكا ، يقوم على
تحرر امريكا من ديونها والعالم ايضا ..الذي سيكون جديدا بعد ان تدخل الصين كحد آخر للثنائية التي تقود العالم .

  • استاذ محاضر في جامعة بودواو .الجزائر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى