الناتو : سنغادر أفغانستان إذا غادرها الأمريكيون

السياسي – أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، “ينس ستولتنبرج”، الخميس أن قواته ستغادر الأراضي الأفغانية بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية.

وقال “ستولتنبرج”، في مؤتمر صحفي، تعليقا على تصريحات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بنيته سحب معظم جنوده من أفغانستان قبل عيد الميلاد المقبل: “قررنا الذهاب إلى أفغانستان معا، وسنتخذ قرارات بشأن التعديلات المستقبلية معا، وعندما يحين الوقت، سنغادر معا”.

تصريحات “ستولتنبرج” جاءت عقب محادثات مع رئيس وزراء مقدونيا الشمالية “زوران زاييف”.

والأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” نيته إعادة غالبية قوات بلاده المتبقية في أفغانستان إلى الولايات المتحدة قبل حلول عيد الميلاد المقبل، أي في نهاية 2020 او أوائل يناير/كانون الثاني 2021 على أقصى تقدير.

وكتب “ترامب” عبر حسابه في “تويتر”: “يجب أن يبقى لدينا عدد قليل من رجالنا ونسائنا الشجعان الذين يخدمون في أفغانستان بحلول عيد الميلاد!”.

وانضم “الناتو” إلى العمليات في أفغانستان بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001 للإطاحة بنظام طالبان في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، لكنه أنهى عملياته القتالية في أفغانستان عام 2014، وقلص بشكل كبير من وجودها على الأرض، لكنه يحافظ على قوة قوامها 12 ألف جندي لتدريب وتقديم المشورة للقوات المحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى