النزاهة العراقية تكشف واقعة فساد بأكثر من ملياري دينار

السياسي – كشفت هيئة النزاهة العراقية (حكومية)، في بيان، الإثنين، عن اختلاس أكثر من ملياري دينار، بدائرة الصحة في محافظة الأنبار (غربي البلاد)، تعود إلى عامي 2016-2017.

ووفق البيان، فإن “فريق عمل مكتب تحقيق الأنبار الذي انتقل إلى دائرة الصحة ومصرف الرافدين في المحافظة، قام بالتحقيق والتحري عن عمليات تحريف وحك وشطب في الصكوك العائدة ل‍دائرة صحة الأنبار”.

وتمكن فريق التحقيق من ضبط 15 صكا ثبت التلاعب والتزوير فيها، كما تمت إضافة مبالغ مالية على الصكوك المضبوطة أعلى من المبلغ الحقيقي المُثبت في مستندات الشراء والصرف، وبلغ مجموع المبالغ المضافة والمختلسة؛ نتيجة التحريف والتلاعب (2.009.000.000) ملياري دينار، وفق وسائل إعلام عراقية.

وتضمنت قرارات الهيئة بشأن الواقعة، إصدار أمر قبض وتحر بحق مدير الحسابات ومحاسب الصرف في دائرة صحة الأنبار.

وقبل أيام، أعلنت الهيئة ذاتها، عن ضبط تزوير وهدر لـ4.4 مليارات دينار في أحد المصارف الحكومية بمحافظة الأنبار.

والشهر الجاري، أعلنت هيئة النزاهة العراقية عن أوامر توقيف واستدعاء بحق 85 من كبار المسؤولين في الدولة، بشأن قضايا تتعلق بالفساد خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2021.

ويعد العراق من بين أكثر دول العالم فسادا، وفق مؤشر منظمة “الشفافية الدولية” على مدى السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى