النشاط الاقتصادي في بريطانيا يسجل انهيارا تاريخيا

السياسي-وكالات

سجّل النشاط التجاري في بريطانيا انهيارا تاريخيا هذا الشهر بسبب الإغلاق المفروض لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وفق ما أظهرت بيانات الخميس.

وقالت شركة “أي اتش اس ماركت” والمعهد الملكي للمشتريات والإمداد في بيان إن مؤشر مديري المشتريات للخدمات والتصنيع تراجع إلى 12.9 خلال نيسان/ابريل.

يعني ذلك تراجع المؤشر بشكل كبير تحت مستوى 50 الذي يفصل بين الانكماش والتوسع، ما يمثل أسوأ مستوى في تاريخه. وكان المؤشر يبلغ 36 في آذار/مارس.

وقال البيان إن “إغلاق الأعمال على نطاق واسع في البلاد وخارجها نتيجة وباء كوفيد-19 تسبب كما كان متوقعا في تقلص سريع لناتج القطاع الخاص في المملكة المتحدة خلال نيسان/ابريل”.

وأضاف: “أشار أحدث مؤشر لمديري المشتريات للخدمات والتصنيع إلى أسرع انحدار دون منازع في النشاط الاقتصادي منذ تجميع أرقام قابلة للمقارنة لأول مرة منذ أكثر من عقدين”.

وشهد التصنيع والخدمات تراجعا بوتيرة تجاوزت الهبوط المسجل خلال الأزمة المالية “بهامش عريض”.

ويأتي ذلك عقب أسبوع من تحذير مكتب مسؤولية الميزانية من أن الإغلاق قد يقلص اقتصاد البلاد بـ13% خلال 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق