النفط الأمريكي يهبط 5 بالمئة قبيل مناظرة بايدن وترامب

السياسي – هبطت أسعار النفط الأمريكي، الثلاثاء، 5 بالمئة، قبيل أول مناظرة في انتخابات الرئاسة الأمريكية بين المرشح الديمقراطي جو بايدن والرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

وعزز من هبوط النفط، تزايد المخاوف حيال توقعات الطلب على الوقود بينما تكابد أوروبا والولايات المتحدة تناميا في إصابات فيروس كورونا المستجد.

ومن المتوقع أن يُظهر تقرير من معهد البترول الأمريكي في وقت لاحق اليوم ارتفاع مخزونات الخام بالولايات المتحدة 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وفي اليوم قبل الأخير له كعقد أقرب استحقاق، تراجع خام برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني 1.81 دولار بما يعادل 4.3 بالمئة إلى 40.62 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ 1603 بتوقيت غرينتش. ونزل عقد كانون الأول/ديسمبر الأنشط 4.4 بالمئة إلى 40.92 دولار.

وانخفض الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.99 دولار أو 4.9 بالمئة ليسجل 38.61 دولار للبرميل.

توفي أكثر من مليون شخص في أنحاء العالم بمرض كوفيد-19، وفقا لإحصاء أجرته رويترز، بينما تواصل الجائحة الإضرار بالاقتصاد العالمي والطلب على الوقود.

وقال كريج إيرلام، كبير المحللين في أواندا، “تطورات كوفيد مبعث خطر كبير على أسعار الخام.”

وتتجه أنظار عشرات الملايين من الأمريكيين مساء الثلاثاء إلى أول مناظرة تلفزيونية بين الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب وخصمه الديمقراطي جو بايدن في مدينة كليفلاند في ولاية أوهايو.

وسيتواجه الخصمان على مدى 90 دقيقة في مناظرة يديرها الصحفي في قناة فوكس نيوز كريس والاس.

ومن المتوقع أن  تطفو على سطح المناظرة التلفزيونية عدة ملفات ساخنة من بينها  كوفيد-19 والمحكمة العليا والقضايا العرقية وأداء المرشحين وكذلك “نزاهة الانتخابات”.

ورغم أن أثرها على الانتخابات يبقى محدودا، فإن هذه اللقاءات غالبا ما ترتدي أهمية كبرى في الحملة الانتخابية منذ المناظرة الأولى التي جرت قبل 60 عاما في شيكاغو بين جون أف كينيدي وريتشارد نيكسون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى