النواب الأمريكي يقر عطلة رسمية وطنية في ذكرى إلغاء العبودية

أقر مجلس النواب الأمريكي أمس الأربعاء وبأغلبية ساحقة مشروع قانون يجعل 19 يونيو (حزيران) من كل عطلة اتحادية، لإحياء ذكرى إنهاء عبودية السود.

وأحال المجلس مشروع القانون إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن للمصادقة عليه. ويعتزم بايدن توقيعه في مراسم رسمية في البيت الأبيض، عصر اليوم الخميس، وفق موقع الحرة.

ويحتفي القرار بـ 19 يونيو (حزيران) 1865، عندما العبيد في تكساس، بعتقهم وتحريرهم، تنفيذاً  لإعلان التحرير الذي أصدره الرئيس أبراهام لينكولن خلال الحرب الأهلية، في 1 يناير (كانون الثاني) 1863، ولكن الولايات الجنوبية رفضت العمل به.

وبعد استسلام قائد الجيش الكونفدرالي روبرت لي، في 9 أبريل (نيسان) 1865، دخل قرار لنكولن حيز التنفيذ في ولايات الجنوب، ولكن الخبر استغرق أكثر من شهرين إلى بلدة غالفستون الصغيرة في تكساس، في 19 يونيو (حزيران).

وتحتفل بعض الولايات بـ 19 يونيو (حزيران) يوم عطلة رسمية بما فيها تكساس، لكن ليس الدولة  الفدرالية.

ويأتي القرار بعد عام من احتجاجات عصفت بالولايات المتحدة بسبب الاستياء من العنصرية وأساليب الشرطة في أعقاب مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد شرطي بمدينة منيابوليس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى