النواب الأمريكي ينفي موعد الخروج من أفغانستان

السياسي – أكد رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي “آدم سميث” أن قوات بلاده لن تخرج من أفغانستان في الأول من مايو/أيار المقبل.

وقال “سميث”، الجمعة، إن “الولايات المتحدة تواجه تهديدات من روسيا والصين وإيران وجماعات إرهابية”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف: “عدم الاستقرار في أفغانستان والصومال وليبيا يمثل تهديدا للولايات المتحدة أيضا”.

“سميث”: لن نخرج من أفغانستان في الأول من مايو”

وفي فبراير/شباط 2020؛ توصلت حركة “طالبان” والإدارة الأمريكية السابقة لاتفاق بالدوحة يقضي بانسحاب كامل القوات الأجنبية من أفغانستان مقابل التزام طالبان بمنع استخدام الأراضي الأفغانية من أي جهة أو حركة لتهديد المصالح الأمريكية.

ومن المقرر اكتمال انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل، لكن “رويترز” نقلت عن مسؤولين في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، أن الحلف يخطط لإبقاء قواته في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي المحدد في الاتفاق بين حركة “طالبان” والولايات المتحدة.

وأكد المسؤولون أنه لن يكون هناك انسحاب كامل للقوات بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل، وهو ما تطالب به حركة “طالبان”، موضحين أنه ستكون هناك تعديلات في السياسات مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى