النواب الليبي ينفي وفاة عقيلة صالح في حادث سير

السياسي – نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس النواب الليبي، اليوم الإثنين، الأنباء التي راجت حول تعرض موكب رئيسه عقيلة صالح لحادث سير، أدى إلى وفاته.

وذكر المركز الإعلامي، في بيان له، أن ”كافة الأخبار التي تناقلتها بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي حول تعرض رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح لحادث سير أدى لوفاته، هي أخبار عارية من الصحة“.

وأكد البيان أن ”عقيلة صالح بصحة جيدة“، مستهجنا ”تناقل هذه الشائعات والأخبار الزائفة“، فيما طالب وسائل الإعلام ”باستقاء الأخبار من مصادرها الرسمية“.

وكان المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب نفى تلك الأخبار، مؤكدا أن رئيس مجلس النواب ترأس جلسة البرلمان الاثنين، كما أنه قابل وزير الخارجية الإيطالي دي مايو بعد ذلك.

وأشار إلى أن رئاسة مجلس النواب علقت جلسة الاثنين، على أن تعود للانعقاد يوم الثلاثاء لاستكمال مناقشة مواد مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب الليبي، وبقية بنود جدول أعمال المجلس.

يذكر أن مجلس النواب الليبي عقد جلسة بخصوص اختيار آلية انتخاب رئيس الدولة، وأشار رئيس البرلمان عقيلة صالح أثناء الجلسة إلى أن ”منع المرشح الرئاسي الذي يحمل والده جنسية أخرى مُخالف للشريعة الإسلامية، ولحقوق الإنسان والقوانين“.

وأوضح أنه ”لا يحق للملاحقين من قبل الجنائية الدولية الترشح لرئاسة ليبيا قبل تسوية أوضاعهم القانونية بالخصوص“.

كما أثارت مسألة الجنسية جدلًا واسعًا خلال جلسة مناقشة قانون الانتخابات الرئاسية، وقال البرلماني محمد لينو إنه لا يجب أن يمنع المرشح الذي تحمل زوجته جنسية غير الليبية منعا للإقصاء.

واعتبر يوسف العقوري منع حاملي الجنسية غير الليبية من الترشح للانتخابات ظلما وإقصاءً.

كما أكد أغلب النواب على جواز ترشح العسكريين، باستثناء النائب جلال الشويهدي المقرب من تيار الإخوان المسلمين الذي طالب بأن تعدل الفقرة الخاصة بالعسكريين بالاستقالة قبل الترشح للرئاسة بسنتين.

يذكر أن جلسة مجلس النواب الليبي أجلت مناقشة بند مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعام 2021م، بناءً على طلب من الحكومة بموجب كتاب رسمي لإجراء تعديلات على مشروع القانون، وشروع المجلس في مناقشة مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى