الهلال السعودي يتغلب على الصعاب ويتأهل الى ثمن نهائي اسيا

حجز الهلال مقعده في الدور ثمن النهائي عقب تعادله سلبياً أمام فريق شاهر خودرو الإيراني، في المواجهة التي احتضنها ستاد الجنوب، في المرحلة الخامسة ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

ونجح الهلال باقتناص نقطة كانت كفيلة بتأهله للدور ثمن النهائي للمسابقة على الرغم من الظروف الصعبة التي واجهته في المباراة أبرزها تواجد 3 لاعبين فقط على دكة البدلاء منهم حارسا مرمى.

وشهدت المباراة أفضلية نسبية لشاهر خودرو من ناحية السيطرة، في حين كانت الخطورة للهلال الذي سنحت له فرصتان بالشوط الأول.

وسنحت أولى الفرص الهلالية للاعبه هتّان باهبري الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها اعتلت العارضة.

وكاد الهلال أن ينهي الشوط الأول متقدماً بهدف حينما سدد مدافعه مد الله العليان كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها ذهبت خارج الخشبات الثلاث.

وفي الشوط الثاني استمرت المباراة بنفس الطريقة حيث سيطرة للفريق الإيراني ولكن بدون خطورة تذكر، في حين سنحت فرصة محققة للهلال للاعبه هتّان باهبري الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله البيروفي كاريليو ليواجه المرمى ويسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس محمد كيا الذي أبعدها بصعوبة.

وفي العشر دقائق الأخيرة فرض الهلال سيطرته وكثّف هجومه نحو مرمى الهلال إلا أن الغيابات أثرت عليه حيث غابت الخطورة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الهلال إلى 11 نقطة ليتصدر الترتيب ويتأهل للدور ثمن النهائي، في حين ارتفع رصيد شاهر خودرو إلى نقطة وحيدة ليبقى في المركز الأخير.

ويتنافس على بطاقة التأهل الثانية فريقي باختاكور الأوزبكي صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط وفريق شباب الأهلي دبي صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط حي سيلتقيان في وقت لاحق من مساء اليوم.

ياسر القحطاني «يطقطق» على الاتحاد الآسيوي

ما أن انتهت مباراة الهلال وشهر خودرو الإيراني التي أقيمت مساء الأحد، بالتعادل السلبي، وتأهل الهلال رسمياً لدور 16، وتخطى مرحلة المجموعات وسط ظروف صعبة.. إلا سارع ياسر القحطاني نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق، بـ«الطقطقة» على الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لفشله في توفير الحماية للاعبي الهلال من فيروس كورونا المستجد خلال التواجد في قطر.

وكتب ياسر القحطاني عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الاتحاد الآسيوي يعلن إصابة جماهير الهلال بكورونا.. مابقى إلا الجمهور».

تأتي تلك التغريدة من ياسر القحطاني تعبيرًا عن حالة الغضب الشديد بسبب تعرض عدد كبير من لاعبي الهلال وإداريي الفريق للإصابة بفيروس كورونا، وهو ما حرم الفريق من عدد غالبية عناصره الأساسية.

كما نوّه ياسر القحطاني، بأن هذه المباراة أكدت أنه لا يوجد صغير ولا يوجد بديل في فريق الهلال، لأن «الزعيم» يجعل من الجميع كبارًا، في إشارة منه إلى نجاح اللاعبين الجدد الذين تم الدفع بهم في مواجهة شهر خودرو في إثبات وجودهم وتقديم صورة جيدة عن المستوى الرائع الذي وصلوا إليه، وقدرتهم على تحدي الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى