الهند: اقتحام مصنع اودى بحياة 12 شخصا

اقتحم حوالي 300 متظاهر مصنع “أل جي بوليمرز”، الفرع الهندي لمجموعة “أل جي كيميكالز” الكورية الجنوبية، يوم السبت 9/5، وطالبوا بإغلاقه، أثناء قيام مسؤولين محليين بتفقد معايير السلامة في المصنع.

وكانت حادثة تسرب غاز من المصنع، قد وقعت فجر الخميس 7/5، وأدت لوفاة 12 شخصا، من بينهم ثلاثة أطفال على الأقل، ولأن يفقد العشرات وعيهم.

ودفع بعض المتظاهرين الغاضبين عربات نقالة تحمل ثلاث ضحايا للكارثة وتظهر أقدامهم من تحت الكفن الأسود الذي يغطي أجسادهم، وردد المحتجون شعارات تطالب بالعدالة للقتلى وإغلاق المصنع قبل أن يفرقهم الأمن، وقال شاهد عيان “رأيت أشخاصا يحملون أطفالهم على أكتافهم وهم يبحثون عن الماء. لم يتمكنوا من الحركة بسبب الغاز. اعتقد أنهم ماتوا”.

ووسعت السلطات المحلية، مساء الخميس، منطقة الإجلاء في محيط المصنع، وأجلت مئات الأشخاص الإضافيين كإجراء وقائي، وقال رئيس شرطة ولاية اندرا برديش غوتام ساوانغ إنّ الوضع في المنشأة الآن “تحت السيطرة”. وبدأت السلطات تحقيقا في القتل غير المتعمد بشأن التسرب وغرمت محكمة البيئة الهندية الشركة مبلغ 6.2 مليون دولار كعقوبة أولية.

ولم يكن الغاز في المصنع يخضع لإشراف بسبب إجراءات الإغلاق المرتبطة بتفشي كورونا المستجد، وحدث تفاعل كيميائي وارتفاع في درجة الحرارة داخل خزانين، أدى إلى تسرب الغاز، وهو أسوأ تسرب للغاز في مصنع في الهند، منذ كارثة بوبال التي كانت من أسوأ الحوادث الصناعية في التاريخ، عندما تسرب 40 طنا من الغاز في ليل 2 إلى 3 كانون الأول/ديسمبر 1984، من مصنع لمبيدات الحشرات ما أسفر عن مقتل 3500 شخص غالبيتهم من المقيمين في مدن صفيح في محيط المنشأة، فيما قضى 25 ألفا في السنوات والعقود التالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى