الهند تحظر استيراد عتاد عسكري لزيادة إنتاجها المحلي

السياسي – أعلن وزير الدفاع الهندي “راجناث سينغ”، الأحد، أن بلاده ستتوقف عن استيراد 101 بند من العتاد العسكري في محاولة لزيادة الإنتاج الدفاعي المحلي.

وقال “سينغ” إن هذه الخطوة تأتي بعد دعوة رئيس الوزراء “ناريندرا مودي” للاعتماد على الذات في الإنتاج الدفاعي، خاصة أن الهند من أكبر الدول المستوردة للسلاح في العالم، وفقا لما أوردته وكالة رويترز.

وأضاف أن قائمة البنود المحظور شراؤها تشمل منظومات الأسلحة المتطورة والمدافع وأنظمة السونار وطائرات النقل والطائرات الهليكوبتر المقاتلة الخفيفة، مشيرا إلى أنه “من المقرر تنفيذ الحظر على الواردات تدريجيا بين 2020 و2024”.

وعملت الهند على تسريع مشترياتها العسكرية في أعقاب اشتباك حدودي مع الصين في يونيو/حزيران الماضي، ووافقت الحكومة على شراء 33 مقاتلة روسية وتطوير 59 طائرة أخرى في يوليو/تموز الماضي.

وبلغ التوتر بين الهند والصين أعلى مستوياته منذ سنوات في أعقاب الاشتباك بقطاع متنازع عليه من الحدود في غرب جبال الهيمالايا، ما أسفر عن مقتل 20 جنديا من الجانب الهندي.

ويقول خبراء عسكريون إن الهند تنقصها الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر والمدافع الميدانية بسبب انخفاض تمويلها للمشتريات على مدى سنوات.

وعادة ما تشتري الهند السلاح من روسيا لكنها اتجهت على نحو متزايد للشراء من الولايات المتحدة و(إسرائيل).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى