الهند: 17 قتيلا في اشتباكات ببين الهندوس والمسلمين

ارتفعت حصيلة أعمال العنف بين الهندوس والمسلمين في نيودلهي إلى 17 قتيلا، حسبما ذكر مصدر طبي الأربعاء لوكالة فرانس برس، التي ألقت بظلالها على زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الهند.

وقال هذا المصدر إن المستشفى الرئيسي المحلي سجل وفاة 4 أشخاص آخرين إلى جانب 13 قتيلا أعلن عنهم مساء الثلاثاء.

وينشر أشخاص يحملون عصيا وحجارة وبعضهم مسدسات الفوضى والرعب في مناطق بشمال شرق العاصمة تضم أغلبية مسلمة وتبعد نحو 10كيلومترات عن وسط نيودلهي.

وعقب محادثاته مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، قال ترامب إنه علم بأعمال العنف لكنه لم يناقشها مع مودي.

وارتفع الى عنان السماء الدخان الأسود فوق شمال شرق نيودلهي حيث قام المحتجون الهندوس بحرق محال بيع الفاكهة والخضروات فضلا عن حرق ضريح للمسلمين، وفقا لشهود عيان.

وأغلقت السلطات المدارس في المناطق التي شهدت أعمال العنف.

كما ذكرت وكالة أنباء برس ترست الهندية أن الشرطة اعتقلت شخصًا واحدا واحتجزت 20 شخصًا لاستجوابهم لتورطهم المزعوم في أعمال العنف.

وهزت أعمال العنف الهند منذ أن أقر البرلمان قانون المواطنة الجديد في ديسمبر/كانون الأول والذي يوفر التجنس السريع لبعض الأقليات الدينية المولودة في الخارج ولكن ليس للمسلمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى