الولايات المتحدة تجيز الاستخدام الطارئ للقاح جونسون آند جونسون

السياسي-وكالات

أعلنت “إدارة الغذاء والدواء” الأميركية (أف دي إيه) FDA أنها صرحت بـ”الاستخدام الطارئ” للقاح “جونسون آند جونسون” Johnson & Johnson ضد فيروس كورونا المستجد، وهوء إجراء رحب به الرئيس الأميركي، جو بايدن، ووصفه بأنه “خبر سار”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقالت القائمة بأعمال رئيسة الوكالة الفيدرالية، جانيت وودكوك، إن “التصريح باستخدام هذا اللقاح يوسع قائمة اللقاحات المتاحة، والتي تعد أفضل وقاية طبية من كوفيد-19، لمساعدتنا في مكافحة هذه الجائحة التي أوقعت أكثر من نصف مليون وفاة في الولايات المتحدة.

ومن جانبه، رحب الرئيس الأميركي بالموافقة على استخدام لقاح ثالث ضد كوفيد-19 في الولايات المتحدة، لكنه شدد في المقابل على ضرورة مواصلة توخي الحذر في وقت أودت الجائحة بحياة أكثر من 500 ألف شخص في البلاد.

وقال بايدن في بيان: “هذا خبر سار لجميع الأميركيين، وتطور مشجع في جهودنا لإنهاء الأزمة”، مضيفا “لكن لا يمكننا الآن أن نتخلى عن الحذر، أو أن نعتبر أن النصر أمر محتوم”.

وقالت نيويورك تايمز إنه يمكن توزيع ملايين الجرعات من اللقاح على الأميركيين بحلول أوائل الأسبوع المقبل.

وأوصت لجنة الخبراء، الجمعة، بإجماع أعضائها، باستخدام الولايات المتحدة اللقاح المكون من جرعة واحدة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما، واعتبرت خلال عملية تصويت أن فوائد استخدامه تفوق المخاطر.

ويتميز اللقاح بأنه يمكن تخزينه في درجات حرارة الثلاجة ما يسهل عملية توزيعه إلى حد كبير.

وتعهدت “جوسنون آند جونسون” بتزويد سكان الولايات المتحدة بنحو 100 مليون جرعة بنهاية يونيو، ما يضاف إلى نحو 600 مليون جرعة من لقاحي “موديرنا” و”فايزر- بايونتيك” يتوقع أن توزع بنهاية يوليو، وهو ما يمكن أن يكفي جميع سكان البلاد.

وقال الرئيس الأميركي، جو بايدن، من هيوستن، الجمعة، بعيد تصويت اللجنة: “رأينا جميعنا الأخبار حول لقاح “جونسون آند جونسون” اليوم، لقاح ثالث آمن وفعال”.

وأضاف: “سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتوسيع عملية تصنيع اللقاح، اللقاح الثالث، وتحقيق تقدم أسرع” في حملة التطعيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى