اليابان… شقق سكنية لـ”الطلاق المؤقت”

السياسي – أعلنت شركة يابانية عن تقديمها خدمات تأجير شقق للأزواج الذين يعانون من مشاكل وتوترات ناجمة عن تدابير الإغلاق بسبب وباء كورونا المستجد.
وأوضحت الشركة أنها تقدم خدماتها للأشخاص الذين يرغبون بالهروب من العائلة، سواء للعمل أو لمجرد السلام والهدوء، وليتمكن كل طرف من الانعزال والحصول على بعض الوقت بمفرده، راجية زبائنها في الوقت ذاته التشاور مع الشركة قبل التفكير في ما أسمته بـ “طلاق فيروس كورونا” أو “ألطلاق المؤقت”، حسبما أفادت وكالة “فرانس بريس”.

وقال الناطق باسم الشركة، كوسوكي أمانو، إن “شركة كاسوكو قد أصبح في رصيدها 20 زبونا منذ إطلاقها الحملة في بداية شهر نيسان / أبريل الجاري، كما أن الخدمة تتضمن استشارة مجانية لمدة 30 دقيقة عن الطلاق مع مسؤول قانوني”.

وأضاف أمانو أن “من بين الأشخاص الذين لجأوا إلى هذه الخدمة امرأة قالت إنها هربت بعد شجار كبير مع زوجها، وأخرى قالت إنها تريد الحصول على بعض الوقت لنفسها لأنها تعبت من رعاية أطفالها الموجودين في المنزل طوال اليوم بسبب إغلاق المدرسة فيما يعمل زوجها عن بعد من البيت”.

وتملك الشركة نحو 500 وحدة سكنية في أنحاء البلاد، خصوصًا وسط طوكيو، ويعني انخفاض السياحة أن الكثير منها أصبحت شاغرة إلا أن الطلب على المكاتب البعيدة للعمل عن بُعد يساعد على تعويض النقص.

أتت هذه الحملة مع انتشار وسم #طلاق_كورونا باللغة اليابانية على “تويتر”، الأمر الذي دفع إذاعة محلية لتكريس جزء من برنامجها الصباحي لتقديم النصائح حول تجنب الإحباط، الذي قد يؤدي إلى الطلاق فيما يكون الأزواج محصورين داخل شقق ضيقة في كثير من الأحيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى