اليابان قلقه تجاه تعامل الصين مع الإيغور

قال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية،الأربعاء،  إن اليابان طوكيو  تراقب عن كثب وبقلق أوضاع حقوق الإنسان في إقليم شينغيانغ بالصين.

وقال كاتسونوبو كاتو ، كبير أمناء مجلس الوزراء ، في مؤتمر صحفي “تعتقد اليابان أنه من المهم أن يتم ضمان الحرية واحترام حقوق الإنسان الأساسية وسيادة القانون، وهي معايير عالمية في المجتمع الدولي، وفي الصين أيضًا”.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من مليون مسلم من الإيغور قد اعتقلوا في شينجيانغ ، حيث يقول نشطاء إن جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية تحدث.

ونفت الصين ارتكاب أي انتهاكات، قائلة إن المعسكرات الذين يوجدوا فيها اؤلئك الأشخاص توفر لهم تدريبا مهنيا ولمساعدتهم على التخلص من “الأفكار المتطرفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى