اليهود المتشددون يشنون هجوما على شرطة الإحتلال

قالت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة، إن يهودا متشددين  هاجموا سيارة شرطة إسرائيلية أثناء الليل، ورشقوها بالحجارة وحطموا النوافذ بينما كان الضباط بداخلها، وأثاروا أعمال شغب حيث تم اعتقال ستة أشخاص على الأقل.

واندلعت أعمال العنف في بني براك، وهي بلدة يهودية متشددة بالقرب من تل أبيب.

وتصاعدت التوترات بين الشرطة والمجتمع الأرثوذكسي المتطرف في إسرائيل طوال تفشي جائحة الفيروس التاجي حيث تحدى العديد علانية قيود الإغلاق لعقد تجمعات دينية. وكثيرا ما واجهت الشرطة التي تسعى لفض حفلات الزفاف والجنازات والتجمعات الأخرى حشودا عنيفة.

وبدأت أعمال العنف الأخيرة عندما رشق متظاهرون في بني براك سيارة شرطة بالحجارة، وحطموا نوافذها وخرقوا إطاراتها. استدعى الضباط بالداخل الدعم، وعندما وصلت التعزيزات أغلق الحشد الطرق وأحرق الإطارات.

وقالت الشرطة في بيان في وقت مبكر الجمعة “الشرطة تواصل تفريق أعمال شغب عنيفة وهوجاء في بني براك تم خلالها إلقاء الحجارة على ضباط الشرطة وإحراق إطارات في وسط الطرق الرئيسية بالمدينة”.

وندد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالعنف، وتعهد بالعمل “بقوة” ضد أي شخص يخالف القانون أو يهاجم الشرطة.

وأبلغت إسرائيل عن أكثر من 580 ألف حالة إصابة و4245 حالة وفاة منذ بداية الوباء، وهي حاليًا في ثالث حالة إغلاق على مستوى البلاد، مع إغلاق معظم المدارس والشركات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى