اليونان تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية

السياسي – أفرجت اليونان، الثلاثاء، عن السفينة الإيرانية التي احتجزتها أثينا أواخر الشهر الماضي.

وقالت وكالة “مهر” الإيرانية في نبأ عاجل منذ قليل، إن “اليونان أفرجت عن السفينة الإيرانية التي كانت تحتجزها لديها منذ أواخر مايو/أيار الماضي”.

واحتجزت السلطات اليونانية الناقلة “لانا” التي كانت ترفع العلم الروسي وتحمل نفطا إيرانيا، لاعتقادها بأنها مملوكة لبنك روسي موضوع على قائمة أوروبية للعقوبات.

وكان من المفترض أن يتم السماح لها بمعاودة الإبحار بعدما تبين أن البنك باعها لكيان روسي غير خاضع للعقوبات في مارس/آذار.

وفي تطور لاحق، اكتشفت السلطات أن الناقلة تحمل نفطا إيرانيا، وطالب الأمريكيون اليونانيين بمواصلة احتجاز الناقلة، وفقا لوسائل إعلام يونانية.

ونقلت “الجزيرة” عن مؤسسة الموانئ الإيرانية، أن “حكومة اليونان أصدرت قرارا بالإفراج عن السفينة الإيرانية وعودة شحنة النفط لمالكها”.

والخميس أفادت السفارة الإيرانية في أثينا، في تغريدة، بأن محكمة استئناف يونانية ألغت حكما سابقا بمصادرة شحنة نفط إيرانية، وأضافت أنه سيتم إعادة الشحنة إلى إيران.

وأضافت “الموانئ الإيرانية” أن “الإفراج عن السفينة جاء بفضل الإجراءات السريعة لإيران رغم سعي واشنطن لمصادرتها”.

ومايو/أيار الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلتين يونانيتين في الخليج، بزعم أنهما لم تلتزما باللوائح البحرية، وفسر ذلك على أنه على احتجاز الناقلة “لانا” في المياه اليونانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى