اليونان: لم نطلق النار على المهاجرين

أكد المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيتساس، الاثنين، أن قوات حرس الحدود اليونانية لم تطلق أي أعيرة نارية على أي شخص كان يحاول دخول البلاد بطريقة غير شرعية.
وقال بيتساس على تويتر: “على النقيض فإنها معلومات خاطئة بشكل جسيم ومتعمد: أخبار كاذبة”.

واتّخذت اليونان تدابير جذرية لمنع دخول أراضيها بعدما تدفّق آلاف الأشخاص نحو حدودها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق إن الجنود اليونانيين قتلوا اثنين من المهاجرين، وأصابوا ثالث بجروح خطيرة.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي في وقت يثير تدفّق آلاف المهاجرين إلى الحدود اليونانية قلقا متزايدا لدى الاتحاد الأوروبي، بعدما أعلنت تركيا أنها “فتحت الأبواب” نحو أوروبا.

وانتقد أردوغان ما اعتبره عدم وجود نية لدى الاتحاد الأوروبي “للمشاركة في تحمل العبء” مع تركيا.

ووقعت أنقرة في العام 2016 اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي ينص على منع اللاجئين المتواجدين على أراضيها من التوجه إلى أوروبا مقابل الحصول على مساعدات قدرها 6 مليارات يورو، لكن أردوغان استغل ورقة “اللاجئين” مهددا، الدول الأوروبية في مرات عدة.

وتزامن القرار الذي اتّخذته تركيا، الجمعة، بفتح حدودها مع أوروبا مع عملية عسكرية ضد الجيش السوري تقوم بها في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى