“اليونسكو” تعتمد قرارين خاصين بفلسطين

السياسي –  اعتمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، اليوم الاثنين، قرارين خاصين بدولة فلسطين، بالإجماع ودون أي تعديلات، وهما: فلسطين المحتلة، والمؤسسات الثقافية والتعليمية.

وأكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي أن اعتماد القرارين بالإجماع يأتي في ظل هذه الظروف التي تتغول بها اسرائيل على حقوق شعبنا بما فيها الحقوق الثقافية، ومحاولات تزوير وتشويه التاريخ والإرث الحضاري والثقافي الفلسطيني وخاصة في مدينة القدس، وعملها غير الشرعي لدفن الرواية الفلسطينية، التي تبقى وستبقى عصية على التشوية والتخريب والتزوير، حيث ستبقى إرثا عالميا، وعاصمة لدولة فلسطين.
ورحب وزير الخارجية باعتماد القرارين بالاجماع في ظل هذه الظروف التي تتغول بها، اسرائيل على حقوق شعبنا بما فيها الحقوق الثقافية، ومحاولات تزوير وتشويه التاريخ والارث الحضاري والثقافي الفلسطيني وخاصة في مدينة القدس، وعملها غير الشرعي لدفن الرواية الفلسطينية، التي تبقى وستبقى عصية على التشوية والتخريب والتزوير وستبقى مدينة القدس القديمة ارثا عالميا، وعاصمة لدولة فلسطين. وثمن المالكي مواقف الدول التي تقف مع اعتماد هذه القرارات بالاجماع.
وأشار المالكي الى ان التصويت قرارات فلسطين تم تطويرها استناد للاوضاع على الارض ورصد الانتهاكات التي تقوم بها اسرائيل، سلطة الاحتلال غير الشرعي بحق المقدسات والتراث والثقافة والتعليم وكافة مناحي عمل منظمة اليونسكو، ومجالات اختصاصها واتفاقيات ومبادئ اليونسكو.
وشدد وزير الخارجية على ضرورة ان تقوم الدول بتحويل مواقفها الى افعال لمواجهة الانتهاكات والجرائم الاسرائيلية ضد الشعب والتاريخ الفلسطيني واضاف الى ان “القرارين قد احتويا على عناوين واضحة كالقدس، واعادة اعمار غزة، والحرم الابراهيمي في الخليل، بالاضافة الى البعثة الاستكشافية الى مدينة القدس، واسوارها. كي تبقى هذه القرارات وسيلة لحماية هذه المواقع وشاهدا على انها مواقع فلسطينية خالصة وحفظها من التدمير والتشويه والتزوير.
وطالب المالكي المجتمع الدولي واليونسكو بالضغط على اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لوقف اجراءاتها غير الشرعية، ومحاولات التخريب المتعمد للترث الثقافي الفلسطيني، المسيحي، والاسلامي، واتخاذ الخطوات العملية لضمان تطبيق القرارات المعتمدة من قبل اليونسكو حول فلسطين المحتلة والمؤسسات التعليمية والثقافية في الأراضي العربية المحتلة، وتلك المتعلقة بالحرم القدسي الشريف وبلدة القدس القديمة والحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل، والطلب بوقف الحفريات الاسرائيلية غير الشرعية في القدس، وبناء القطار السريع، ومحاولات تشويه الموقع التاريخي.
وشدد على ان دولة فلسطين تطالب وبشكل عاجل وسريع بإيفاد بعثة الرصد التفاعلي لمدينة القدس للاطلاع على الانتهاكات هناك بما يسمح لها وضع تصور يساهم في حماية الأماكن المقدسة فيها وخاصة الحرم الشريف، المسجد الأقصى المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى