امرأة يهودية تعتذر للطيبي بعد 30 عاما

السياسي – اعتذرت امرأة يهودية إلى أحمد الطيبي عضو القائمة العربية المشتركة في الكنيست، نائب رئيس الكنيست، بعد 30 عاما عن حادثة رفضها تلقي العلاج على يده لأنه من أصل عربي.

وذكرت القناة السابعة الإسرائيلي، أن الحدث غير السار وقع في جناح الولادة في مستشفى هداسا بالقدس خلال فترة عمل الطيبي كطبيب فيه، حيث فوجئ برفضها تلقي العلاج على يديه.

وأوضحت أن ابنة المرأة جاءت إلى مكتب الطيبي في الكنيست وطلبت منه قبول اعتذارها، وقالت وهي تبكي: أنا معلمة أقوم بتعليم طلابي ضد العنصرية ومن أجل الأخوة والسلام، اعتذر لك”.

وأشارت القناة إلى أن الفتاة التي حضرت إلى مكتب الطيبي قررت اتخاذ الخطوة الشجاعة بعد مقابلة أجراها الطيبي مع قناة (كان) تحدث خلالها عن اللحظة غير السارة التي حدثت منذ أكثر من 30 عامًا في جناح الولادة في هداسا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى