امريكا :معلمة تواجه السجن لتصرفاتها المخلة مع طالب

السياسي-وكالات

تواجه معلمة بولاية إلينوي الأمريكية، اتهامات بالاعتداء الجسدي على طالب .
ووفق موقع (News Break)، فإن الواقعة تعود إلى سبتمبر الماضي، عندما اعتدت مـعلمة الأعمال بمدرسة مورتون الثانوية. إيرين كيمب (38 عامًا) على طالب لديها.

وتلقت المعلمة مذكرة استدعاء في وقت سابق من هذا الشهر بالمثول أمام محكمة مقاطعة تازويل لجريمتها الجنسية المزعومة، حيث قد تؤدي إدانتها بتهمة ممارسة الرذيلة إلى إبعادها لمدة سبع سنوات.

وإذا كان القاضي أكثر تساهلاً مع المعـلمة، فيمكنها الخضوع للمراقبة فقط.

وكانت كيمب التي بدأت العمل كمدرس في مدرسة مورتون بولاية إلينوي في عام 2007، استقالت من عملها في سبتمبر الماضي، بعد وقت قصير من تفجر الفضيحة.

ولم يوضح بيان الشرطة أي تفاصيل حول الطبيعة الدقيقة للاعتداء الجنسي المزعوم.

وعندما استجوبه مسؤولو المدرسة، كشف الطالب أن المعلمة قد اعتدت عليه جنسيًا. وبعد أن خضع هاتفه للفحص من قبل الطب الشرعي، عثر المحققون على رسائل نصية جنسية بين المعلمة والطالب.

أعربت كيمب عن العديد من التخيلات الرومانسية الخاصة بها والطالب، فضلاً عن مخاوفها من أن الصبي سيتركها في في النهاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى