امريكي يجبر زوجته الخائنة على قطع رأس عشيقها

السياسي-وكالات

أمر أرماندو بارون، زوجته بريتاني بارون، البالغة من العمر 31 عامًا بقطع رأس عشيقها، بعد أن اكتشف علاقتهما، ووجهت المحكمة للزوج تهمة قتل جوناثان أميرولت، بحسب ما ذكرته صحيفة “مترو” البريطانية.

وكشفت التحقيقات، أن الزوج اعتدى على بريتاني، وأجبرها على قطع رأسحبيبها للمساعدة في التستر على جريمته البشعة.

ووجهت المحكمة إلى بريتاني؛ أم لثلاثة أطفال، تهمة المساعدة في التستر على جريمة قتل وقعت أحداثها في سبتمبر الماضي، في الوقت نفسه تقدمت بطلب للإفراج عنها بكفالة يوم الأحد، بعد أن شارك محاميها صوراً للجروح والكدمات وكسر الأنف الذي زعُم أن أرماندو ألحقه بزوجته.

واستخدم أرماندو، هاتف زوجته للإيقاع بالعشيق عندما طلب منه الحضور في مقابلة بحديقة “أنيت ستيت بارك” الامريكية .

كانت بريتاني قد بدأت علاقة غرامية مع أميرولت أثناء عملها معه في شركة مستلزمات طبية ليتطور الأمر إلى عدة مقابلات جنسية انتهت بمقتل الأخير على يد الزوج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى