“امنستي” تطالب بالإفراج عن المعتقل أحمد مناصرة

طالبت منظمة العفو الدولية “امنستي”، إسرائيل بالإفراج الفوري عن المعتقل أحمد مناصرة.

وقالت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط في “امنستي” هبة مرايف، إنه من المريع أن تُجدد السلطات الإسرائيلية فترة احتجاز المعتقل أحمد مناصرة في الحبس الانفرادي.

وأضافت مرايف في بيان، تعقيبا على قرار مصلحة سجون الاحتلال بتجديد الحبس الانفرادي للمعتقل لأحمد مناصرة، “أنَّ الاستمرار في احتجازه في مثل هذه الظروف اللاإنسانية هو عمل وحشي بالغ الظلم، بعد تشخيص إصابته بالفصام، والاكتئاب الشديد”.

ورفضت مصلحة سجون الاحتلال، طلبا بإخراج مناصرة من الحبس الانفرادي في سجن إيشل، وستعقد جلسة استماع أخرى بشأن ظروف حبسه الانفرادي في محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع في 16 آب/أغسطس.

واعتقل الاحتلال “مناصرة” عام 2015، وحكم بالسجن الفعلي 9 سنوات ونصف، ويعاني من اضطرابات نفسية بدأت بالظهور عليه منذ عدة أشهر، إثر تعرضه للضرب المبرح خلال الاعتقال ما تسبب له بكسر في الجمجمة.

وتعرض “مناصرة” إلى تحقيقات قاسية جسدياً ونفسياً، وكان يبلغ حينها 13 عاماً، ومنذ اعتقاله تتعمد إدارة السجون عزله عن باقي الأسرى وحرمانه من الزيارة بحجة العقاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى