اميركا تبدأ بتدريب فصيل عربي بديل لـ قسد

قالت مصادر في المعارضة السورية ان القوات الاميركية بدأت عملية تجنيد واسعة باغراءات مادية كبيرة لاهالي مناطق شرقي الفرات بهدف تشكيل فصيل مقاتل في المنطقة

وافادت المصادر لموقع السياسي ان التجنيد استهدف ابناء القبائل والعشائر العربية في منطقة الحسكة السورية حيث خصصت مبلغ مالي دسم لكل مقاتل ينضم الى معسكرات التدريب التي تم انشاؤها لهذا الغرض

المصادر عللت هذه الخطوة الاميركية بامكانية انشاء فصيل بديل لقوات سورية الديمقراطية “قسد” يحمل راية المعركة المزعومة ضد داعش ويسيطر على المنطقة وهي خطوة ايضا تصب في اتجاه اصلاح العلاقات الاميركية التركية وتذهب ايضا باتجاه اخر هو شد الاتراك وابعادهم عن التنسيق مع روسيا، والنقطة الاخرى هي ان الولايات المتحدة باتت تخشى من لجوء الاكراد الى حضن النظام وروسيا بالتالي فان الابار النفطية التي تسيطر عليها قسد سيذهب انتاجها الى قوات الاسد على عكس ما كانت تخطط واشنطن

يشار الى ان العلاقات التركية الاميركية توترت بسبب دعم واشنطن لـ قسد العدو اللدود للامن التركي واتهام انقرة للبيت الابيض بتقديم اسلحة ثقيلة ومعدات متطورة تتجاوز المعركة مع داعش

ووفقا لمعلومات من المصادر السياسية واخرى اعلامية فان القوات الاميركية استقدمت مؤخرا مدربين وخبراء ومعدات وتجهيزات  من قواعدها في العراق وقاعدة التنف الى قاعدة الشدادي جنوبي الحسكة حيث سيصار الى فتح معسكرات خاصة لتدريب المجندين لمدة من شهرين الى ثلاثة اشهر مقابل 400 دولار على الاقل لكل مقاتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى