اميركا تستنفر طائراتها في سورية بعد غارات مجهولة على التنف

أفاد شهود عيان من سكان منطقة  التنف، أن أربع طائرات حربية مجهولة الهوية قد شنت غارات على منطقة الـ٥٥ كم في منطقة التنف، التي تتمركز فيها قوات أميركية،اضافة إلى قوات مغاوير الثورة.

وأضاف شهود العيان أن قصفاً بطائرة مسيرة مجهولة الهوية استهدف القاعدة قبيل الهجوم الأوسع ,مما أدى إلى اشتعال النيران داخل الثكنات العسكرية والمساكن المؤقتة في القاعدة,
من ناحية أخرى، افادت الأنباء الواردة من التنف باستنفار القوات الأميركية وفرضها حظراً جويا في سماء المنطقة.
والتنف هي قاعدة عسكرية للتحالف الدولي الذي تقوده اميركا لمحاربة داعش ، وتقع على بعد 24 كم من الغرب من معبر التنف ( الوليد ) عند المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني، في محافظة حمص، وفيها قوات غربية وقوات من المعارضة السورية.

وبحسب تقارير أولية قال سكان في منطقة التنف ان أربع طائرات حربية مجهولة الهوية شنت غارات على قاعدة التنف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى