ام إيغورية تطالب بتمكينها من السفر لزوجها

السياسي – نشرت إمرأة من أقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينغيانغ، رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالبت فيها برفع الإقامة الجبرية المفروضة عليها من قبل السلطات الصينية، وتمكينها من السفر للإقامة مع زوجها في أستراليا.

وكتبت المرأة وتدعى نادلة ووماير، والتي تقيم في الإقليم المضطهد مع ابنها البالغ عامين: “أريد أن أرحل وأكون مع زوجي”. وردت بذلك على تصريحات مسؤول صيني لتلفزيون إسترالي إدعى خلالها أن ووماير موجودة في الصين باختيارها.

ونفى الزوج، صدام عبد السلام، كلام المسؤول الصيني خلال برنامج “سؤال وجواب” الإخباري بمحطة “ايه بي سي” مساء الاثنين، في حين يقود حملة لإطلاق سراح زوجته بالتزامن مع حملة أطلقتها أستراليا لتمكين الأم وابنها من السفر.

وقال عبد السلام خلال مداخلته: “ابني مواطن أسترالي ويحمل جواز سفر أستراليا. لم ألتق به مطلقاً منذ ولادته”.

وأضاف: “لقد منحت الحكومة الأسترالية زوجتي تأشيرة دخول حتى يتمكنا من الالتحاق بي في أستراليا، لكنّ الحكومة الصينية لا تسمح لهم بالمغادرة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق