انتحار أم وابنها في إيران بعد وفاة زوجها بفيروس كورونا

قالت وسائل إعلام، إن سيدة إيرانية، أقدمت على الانتحار، بعد نحو ثلاثة أسابيع على وفاة زوجها بفيروس كورونا.

وبحسب ما نقلت “روسيا اليوم” عن مواقع إيرانية، فإن السيدة انهارت قبل أيام، بإقدام ابنها على الانتحار حزنا منه على عدم وجود أي سند له في عزاء ودفن والده.

وأقدمت السيدة بعد ذلك على قتل نفسها بمنزلها في طهران، عن عمر يناهز 52 عاما.

وحتى صباح الإثنين، سجلت إيران أكثر من 71 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، نتج عنها 4474 وفاة.

وقالت السلطات الإيرانية، إن نحو 44 ألفا تماثلوا للشفاء، فيما يهدد الخطر حياة 4 آلاف مصاب وضعهم الصحي حرج للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى