انتحار تاجر إسرائيلي بالقدس المحتلة بسبب كورونا

السياسي – قالت وسائل إعلام عبرية، إن صاحب متجر مخضرم، في سوق “محانيه يهودا”، في مدينة القدس المحتلة، أقدم على الانتحار، بسبب الظروف الاقتصادية، التي خلفها فيروس كورونا.

وأشارت إلى أن إغلاق السوق، إثر قرار الحكومة الإسرائيلية، لمواجهة فيروس كورونا، ألحق خسائر بالتاجر، الأمر الذي دفعه للانتحار.

وترافق حادث انتحار التاجر، مع الاحتجاج الذي نفذه عشرات الإسرائيليين من أصحاب المحال التجارية في السوق، بعد منع حكومة نتنياهو فتح محالهم، رغم سماحها بفتح المحال في الأماكن الواسعة الأخرى.

ووقعت مصادمات بين شرطة الاحتلال، والتجار الإسرائيليين خلال التظاهرة.

يشار إلى أن سوق محانيه يهودا، من أشهر الأسواق الإسرائيلية الشعبية، في مدينة القدس المحتلة. وأسس بالقرب من شارع يافا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى