انتحار عراقي بعد منعه من الزواج الثاني

في حادثة انتحار غريبة الدوافع، أقدم شاب عراقي في العشرينات من عمره، في أحد أقضية محافظة ذي قار العراقية جنوبي البلاد، على الانتحار من خلال إطلاق النار على نفسه في منطقة الرأس وليفارق الحياة بعد وقت قصير من إسعافه.

وكشفت تحقيقات وبيانات الجهات الأمنية المسؤولة في الحادث، عن أن “سبب الانتحار يعود لمشاكل عائلية، على خلفية اعتزام الشاب المنتحر الزواج للمرة الثانية، الأمر الذي لاقى اعتراضا من قبل ذويه، لكنه كان مصرا على ذلك، وفي المحصلة يبدو أنه نتيجة الضغوط عليه واحتدام الخلاف مع أهله انتحر”.

وتنتشر في الآونة الأخيرة حوادث قتل وانتحار وخطف، على امتداد المحافظات العراقية ذات دوافع اجتماعية وسياسية، ويرجع مختصو علم نفس واجتماع عراقيون تصاعد وتيرة مثل تلك الحوادث، إلى تزايد ضغوطات الحياة في البلاد، وتفاقم المشكلات والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المركبة والمتراكمة، والتي ينتج عنها ظواهر شاذة وسلوكيات غير سوية، تتفشى بطبيعة الحال في ظل البيئات المضطربة وغير المستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى