انتحار مدرب فريق الجمباز الأمريكي بعد اتهامه بالإساءة للاعبات

السياسي-وكالات

عثر  على جون جيدرت الذي درب فريق الجمباز للسيدات في أولمبياد الولايات المتحدة عام 2012، ميتا بعد اتهامه بـ 24 جناية تتعلق بإساءة معاملة لاعبات الجمباز الشابات.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكان الرجل، البالغ من العمر 63 عاما، يواجه تهما تشمل الاتجار بالبشر والسلوك الجنسي الإجرامي والكذب، بحسب بيان صادر عن مكتب المدعية العامة في ميشيغان دانا نيسيل، وكان من المتوقع أن يسلم جيدرت نفسه وأن يحاكم بعد ظهر الخميس.

وأضافت نيسيل في بيان: “تم إخطار مكتبي بأنه تم العثور على جثة جون جيدرت في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم بعد انتحاره.. هذه نهاية مأساوية لقصة مأساوية لجميع المعنيين”.

وقالت نيسيل: “يزعم أن جون جيدرت استخدم القوة والاحتيال والإكراه ضد الرياضيين الشباب الذين جاؤوا إليه لتدريب الجمباز، من أجل منفعة مالية له.. الضحايا يعانون من اضطراب الأكل بما في ذلك الشره المرضي وفقدان الشهية ومحاولات الانتحار وإيذاء النفس والتكيف البدني المفرط وإجبارهم بشكل متكرر على الأداء حتى عند الإصابة، والإيذاء العاطفي الشديد والاعتداء الجسدي بما في ذلك الاعتداء الجنسي”.

وحصلت CNN على نسخة من الشكوى، التي تقول إن الجرائم المزعومة تمتد في الفترة من 2008 إلى 2016.

وجاء في بيان صحفي صادر عن مكتب المدعية العامة في ميشيغان أن جيدرت تورط في اعتداءات لفظية وجسدية وجنسية ضد عدة شابات.

وكان جيدرت يواجه اتهامات تتعلق بالاتجار بالبشر والعمل القسري، والسلوك الجنسي الإجرامي من الدرجتين الأولى والثانية، والكذب على ضابط أثناء التحقيق في جريمة عنيفة.

وكان جيدرت المالك السابق لنادي “تويستارز” للجمباز الشهير في ميشيغان، علما أنه باع ملكية النادي في 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى