انتقادات لبيلا حديد بعد تضامنها مع فلسطين

السياسي – دافعت عارضة الأزياء الأمريكية فلسطينية الأصل “بيلا حديد” عن نفسها أمام الانتقادات الحادة التي تتهمها بمعاداة السامية؛ بسبب منشور على “إنستجرام” حذفته فيما بعد، ويتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشاركت العارضة صورة مفادها بأن إسرائيل ليست دولة وأنها أرض استوطنها المستعمرون، مما دفع بعض متابعيها إلى وصفها بأنها معادية للسامية.

وفي وقت لاحق حذفت “بيلا” المنشور وردت على الانتقادات بمشاركة مقطع فيديو للسيناتور “بيرني ساندرز” على قناة “فوكس نيوز” وهو يقول: “ليس معاداة للسامية أن تنتقد حكومة يمينية في إسرائيل”.

وكتبت في وصف الفيديو: “لن أتحمل سماع حديث الناس بشكل سيء عن الشعب اليهودي خلال كل هذا. هذا يتعلق بالإنسانية وليس الدين، هذا يتعلق بحرية فلسطين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى