انتقادات لفشل جيش الاحتلال بحماية قواعده في النقب

السياسي – وجه عديد المحللين والمراسلين العسكريين الإسرائيليين انتقادات شديدة لجيش الاحتلال في أعقاب انتشار ظاهرة السطو على مخازن السلاح، وكذلك اقتحام فلسطيني أكبر قاعدة جوية في النقب الليلة الماضية.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن حادثة الليلة الماضية تدق ناقوس الخطر، إذ تمكن فلسطيني من النقب من اقتحام قاعدة “نفاتيم” الجوية، التي تحتوي على ترسانة من الطائرات والصواريخ الأكثر فتكًا، ضمنها طائرات الشبح “F35”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأشارت الصحيفة إلى أن الفلسطيني تمكن من الانسحاب من القاعدة دون أن يلحق به أذى، في وقت تجري عمليات بحث واسعة عنه.

أما المراسل العسكري لإذاعة الجيش “تساخي دفوش” فانتقد انتهاء الحدث بانسحاب الفلسطيني من القاعدة الاستراتيجية الأكثر تحصينًا في النقب، وتصل مساحتها لمساحة “تل أبيب”.

في حين تزايدت مؤخرًا عمليات السطو على مخازن الجيش في النقب، إذ تمكنت شاحنة قبل أسابيع من اقتحام قاعدة “تساليم” للتدريب وسرقة أكثر من 90 ألف طلقة والانسحاب بسلام.

كما تمكنت مجموعة أخرى فجر أمس من اقتحام قاعدة تدريب أخرى وسرقة 20 ألف طلقة، فيما قطع آخرون الطريق أمام دورية للجيش في النقب وحاصروها وسيطروا على بعض العتاد.

وفي حادثة أخرى، تمكن فلسطينيون في الأغوار من السيطرة على عدة قطع سلاح بينها رشاش من مجموعة من الجنود خلال نومهم في حادثة وصفت بـ”بالغة الخطورة”.

وبينت الصحافة العبرية أن “البدو في النقب هم أسياد المكان، ويفعلون كل ما يحلو لهم في ظل الشلل الذي يصيب الجيش وعجزه عن حماية نفسه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى