انتهاء المهلة الممنوحة لغانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

تنتهي اليوم الإثنين، المهلة الزمنية القانونية التي منحها الرئيس الاسرائيلي ريؤوفين ريفلين، لرئيس حزب كاحول لافان “ازرق- أبيض” بيني غانتس لتشكيل حكومة جديدة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه في حال عدم الإعلان عن تشكيل حكومة إسرائيلية سيضطر غانتس إلى إعادة كتاب التكليف إلى رفلين.

ورفض رفلين بالأمس كليا منح غانتس مهلة زمنية إضافية تصل إلى 14 يوما لإتمام هذه المهمة.

وكتب غانتس لريفلين في طلب التمديد بالأمس، أنه تم إجراء اتصالات مكثفة لتأليف الحكومة، مضيفا أن التوصل إلى اتفاق أصبح في متناول اليد.

وكان رفلين قد أوضح أنه يفضل تشكيل حكومة وحدة حتى هذا الموعد، وإذا تعذر ذلك الأمر وعدم تغير صورة الأوضاع على الساحة الحزبية، فإنه سيسند الأمر إلى الكنيست لبلورة توصية حول شخصية برلمانية أخرى تحظى بتأييد واحد وستين عضوا لتكلف بهذه المهمة.

ودعا رؤساء أحزاب اليمين الإسرائيلي المتطرف مثل “الليكود وشاس وياهدوت هتوراة ويامينا وغيشر”، ريفلين إلى تفويض نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة.

وبحسب بيان صدر عن هذه الأحزاب، فإن 59 من النواب يوصون بنقل التفويض إلى نتنياهو مثلما حصل بعد انتخابات سبتمبر أيلول السابقة, حينما تم تكليف رئيس كاحول لفان بيني غانتس بتشكيل الحكومة حيث أوصى على ذلك 54 نائبًا فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق