انخفاض أرباح غوغل للمرة الأولى وسط جائحة كوفيد- 19

تراجعت المبيعات الفصلية لألفابت، الشركة الأم لغوغل، للمرة الأولى منذ طرحها للاكتتاب العام قبل 16 عاما، لكن التراجع جاء دون المتوقع مع تشبث معلنين عديدين بمحرك البحث الأشهر على الإنترنت وسط الجائحة.

وانخفضت الإيرادات اثنين بالمئة على أساس سنوي، في الربع الثاني من العام، إلى 38.3 مليار دولار، بينما توقع المحللون في المتوسط انخفاضها أربعة بالمئة إلى 37.367 مليار دولار، وفقا لشركة “رفينيتيف” المتخصصة في تحليل البيانات.

وبلغت إيرادات ألفابت من إعلانات محرك البحث غوغل ويوتيوب، نحو 66 بالمئة، من أرباحها الإجمالية  . لكن المعلنين تأثروا بتسريحات واسعة النطاق وتخفيضات أخرى في خضم الجائحة، إذ غالبا ما تكون ميزانيات التسويق في مقدمة التقليصات، لاسيما لكبار العملاء مثل شركات الطيران والفنادق.

وزادت التكاليف الإجمالية والنفقات، حوالي سبعة بالمئة، عنها قبل سنة إلى 31.9 مليار دولار، في الربع الثاني، بعد قفزة 12 بالمئة في الربع السابق.

وبلغت الأرباح الفصلية 6.96 مليار دولار بما يعادل 10.13 دولار للسهم، في حين توقع المحللون في المتوسط 5.645 مليار دولار أو 8.29 دولار للسهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى