انكماش حاد لنشاط قطاع التصنيع في الصين

السياسي – أظهر تقرير اقتصادي نشرته اليوم الاثنين مؤسسة آي.إتش.إس ماركيت للدراسات الاقتصادية انكماش نشاط قطاع التصنيع في الصين خلال شباط/فبراير الماضي بوتيرة قياسية على خلفية تداعيات انتشار فيروس كورونا المتحور الجديد (كوفيد 19).

وبحسب التقرير، تراجع مؤشر كايشين لمديري مشتريات قطاع التصنيع في الصين بشدة إلى 40.3 نقطة خلال شباط/فبراير الماضي مقابل 51.1 نقطة في كانون ثاني/يناير الماضي ليهبط إلى أدنى مستوى له منذ بدء صدور المؤشر في نيسان/أبريل 2004.

يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.

وأظهر التقرير تراجع المؤشرات الفرعية للإنتاج والتعاقدات الجديدة والتوظيف بأسرع معدل لها منذ إطلاق المؤشر الرئيسي قبل حوالي 16 عاما، مع قرار الكثير من الشركات تمديد عطلة رأس السنة القمرية الصينية خلال الشهر الماضي بسبب فيروس كورونا.

وسجلت مبيعات قطاع التصنيع أول تراجع لها منذ حزيران/يونيو 2019، حيث ربطت الشركات هذا التراجع بدرجة كبيرة بفيروس كورونا وإغلاق المصانع نتيجة لانتشاره.

كما تراجع التوظيف في قطاع التصنيع بأسرع وتيرة له على الإطلاق في ظل القيود على السفر والحركة في الصين وهو ما أثر على توافر العمالة.

ورغم ذلك يرى شينجشونج شونج رئيس مجلس إدارة مجموعة سي.إي.بي.إم الإعلامية الصينية و كبير خبراء الاقتصاد فيها إن الاقتصاد الصيني سيكون قادرا على التعافي بقوة عندما يتم احتواء تفشي فيروس كورونا تدريجيا، وتستأنف الشركات أنشطتها في ظل مزيد من السياسات النقدية والمالية التحفيزية في الصين.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى