انهيار بيت العجائب في زنجبار

السياسي – أعربت سلطنة عمان عن أسفها الشديد لحادث الانهيار الجزئي الذي تعرض له مبنى ‎بيت العجائب الأثري في زنجبار.

كما أعربت ‏وزارة التراث والسياحة -الجهة الممولة لمشروع ترميم وصيانة وتأهيل المبنى- عن أملها في أن يتم تشكيل فريق متخصص للوقوف على أسباب الحادث، وتحديد الإجراءات العاجلة والضرورية للحفاظ على بيت العجائب وحماية المبنى من أي تداعيات إضافية؛ وفق ما ذكرته وكالة الأنباء العمانية.

وفي السياق ذاته أكدت ‏سفارة السلطنة في جمهورية تنزانيا المتحدة أنها تتابع عن كثب تداعيات الحادث، وتنسق مع الجهات المسؤولة هناك لمتابعة الآثار الناجمة عن ذلك والإجراءات التي ستتخذ في هذا الشأن.

وبيت العجائب الأثري يعد أحد شواهد الإمبراطورية العمانية في زنجبار، التي تدل على رقي الإنسان العماني.

وبناه السلطان “برغش بن سعيد بن سلطان” عام 1883، ليكون أعجوبة زمانه في زنجبار كما توثق الكتب وأدبيات تلك المرحلة أو حتى المراحل التي تلت ذلك.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2019؛ وقعت السلطنة مع حكومة زنجبار اتفاقية من أجل ترميم وتمويل بيت العجائب، بمبلغ 6 مليون ريال عماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى