ايران تستعد لموجة جديدة من الاحتجاجات

كشفت مصادر مسؤولة بوزارة الداخلية الإيرانية، عن أن المرشد علي خامنئي جمع كبار المسؤولين في أجهزة الأمن والحكومة بعد 48 ساعة من بداية الاحتجاجات الأخيرة في إيران، وأصدر بنفاد صبرٍ أوامر لهم: «افعلوا ما يلزم لوضع حد لها».

ونقلت وكالة «رويترز» عن 3 مصادر على صلة وثيقة بدائرة المقربين من خامنئي، ومسؤول رابع، أن خامنئي أصدر أوامره في اجتماع عقد في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بحضور الرئيس حسن روحاني, وقال: «الجمهورية الإسلامية في خطر. افعلوا ما يلزم لوضع نهاية لذلك. هذا هو أمري لكم».

وتشير تقارير الى ان مرشد الثورة الايرانية امر بمنع التحقيق او محاكمة او محاسبة المسؤولين عن عمليات القتل والقمع التي تمت خلال ضرب وبطش المتظاهرين ضد النظام الفاسد

وامس الاربعاء أعلنت معلومات أن السلطات عطّلت خدمة الإنترنت عبر الهواتف الجوالة، عشية احتجاجات جديدة دعا إليها نشطاء عبر مواقع التواصل.

وذكرت نقلاً عن مصدر في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن هذا التعطيل تم بأمر من السلطات الأمنية في أقاليم ألبرز وكردستان وزنجان في وسط إيران وغربها، وفارس في الجنوب.

وتداولت مواقع التواصل مقاطع مصورة لاحتجاجات في كرمانشاه ومهآباد أمس تم في إحداها إحراق صور المرشد علي خامنئي، ولم يتسن التأكد منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى