ايران: مصرع 40 جندي بنيران صديقة

أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن مدمرة تابعة للجيش الإيراني قصفت بالخطأ سفينة حربية إيرانية وتحدثت عن مقتل عشرات الجنود.

وقالت مصادر ان مدمرة ” جماران” التابعة للجيش الإيراني أطلقت صاروخا عن طريق الخطأ، أدى إلى مقتل 40 عسكريا من الجيش الإيراني بينهم ضباط كبار، إضافة إلى جرح العشرات من الجنود خلال مناورات بدأت، مساء الأحد، في سواحل جاسك المطلة على الخليج العربي.

وأشارت وكالة أنباء فارس إلى أن استهداف سفينة الإمداد  الحربية الإيرانية “كوناراك” تم خلال في مناورة في مياه بحر عمان.

وفقا لتقارير نشرها صحفيون محليون على وسائل التواصل الاجتماعي، تم استهداف فرقاطة كينارك بصاروخ أطلقته فرقاطة جماران امس الأحد.

وسفن فرقاطة نوع جماران، هي سفن ‏صنعت في إيران عام ٢٠١٠، يبلغ طولها ٩٥ متراً، فيها رادارات سطحية وجوية ومستشعرات حرب إلكترونية، ومنصة هبوط طائرة عمودية.

يذكر أن حادثة هذا الصاروخ الذي أطلق على البارجة “عن طريق الخطأ” يشبه حادثة إطلاق الصاروخين اللذين ضربا الطائرة الأوكرانية في يناير/كانون الأول الماضي والتي قتلت جميع ركابها وطاقمها، وهو ما يفتح الباب على عدة سيناريوهات واحتمالات بينها وجود خلل تقني أو اختراق بالمنظومة الصاروخية الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى