ايران : مقتل ضابط بمواجهات مع مسلحين في خوزستان

السياسي – قتل ضابط من قوات الشرطة الإيرانية، خلال مواجهات مع مسلحين في محافظة خوزستان جنوبي البلاد.

وقال بيان صادر عن قيادة الشرطة في خوزستان، إن ”قواتها اشتبكت مع مجموعة إرهابية؛ ما أسفر عن مقتل ضابط برتبة ملازم يدعى مالك رسولي نيك“.

وأكد البيان الذي نقلته وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة للحرس الثوري الإيراني، أنه تم اعتقال جميع عناصر هذه المجموعة.

وأشار إلى أن ”هذه المجموعة هاجمت، في تموز/ يوليو الماضي، دورية تابعة لمخفر شرطة منطقة خنافرة التابعة لمدينة شادجان العربية“.

وتابع البيان أنه ”بعد عملية استخباراتية، حددت قيادة الشرطة في خوزستان أفراد العصابة المكونة من 3 أشخاص، في مدينة شادجان، وبعد التنسيق القضائي، قامت باعتقالهم في سلسلة عمليات ومداهمات منسقة لمخابئهم“.

وأضاف أنه ”بعد إجراء التحقيقات الفنية اللازمة، تبين أن عناصر هذه العصابة ينتمون إلى جماعة إرهابية، وتم خلال التفتيش على مخابئ أعضائها العثور على 3 أسلحة وكميات كبيرة من المتفجرات والذخائر“.

ولم تكشف الشرطة الإيرانية، عن الجهة التي تنتمي لها هذه المجموعة التي اشتبكت مع قواتها، كما لم توضح هوية المعتقلين.

وشهدت محافظة خوزستان، في تموز/ يوليو الماضي، موجة احتجاجات شعبية عارمة استمرت لمدة 20 يوميا؛ بسبب أزمة المياه.

وانتهت تلك الاحتجاجات بقمع شديد للمتظاهرين من قبل القوات الحكومية؛ أسفر عن مقتل 10 محتجين بنيران مباشرة من القوات الأمنية، كما قطعت السلطات شبكة الإنترنت لعدة أيام في عدد من مناطق محافظة خوزستان.

وتتهم إيران الجماعات والأحزاب المعارضة لها من القوميات العربية والبلوشية والكردية بأنها ”إرهابية وتتلقى دعما من الخارج“، وتقوم السلطات الأمنية بملاحقة تلك الجماعات ومؤيديها في داخل البلاد.

وفي 18 من الشهر الحالي، قالت وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية، إن قواتها تصدت لمجموعة مسلحة ومجهزة بمعدات عسكرية أثناء محاولتها دخول الحدود بمحافظة خوزستان جنوب إيران.

وأضاف بيان للوزارة نشرته حينها وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني ”جوان“، أن ”عناصر الأمن والاستخبارات بمحافظة خوزستان تمكنت من التصدي لمجموعة مسلحة ومجهزة لدى دخولها الحدود جنوب غرب البلاد في منطقة الحويزة العربية“.

وأشار البيان إلى ضبط 80 قطعة سلاح وكميات كبيرة من الذخيرة في هذه العملية الأمنية، من دون الكشف عن هوية هذه المجموعة المسلحة وعدد عناصرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى