باحثون صينيون يغادرون أمريكا وسط اتهامات بالسرقة والتجسس

السياسي – أعلنت وزارة العدل الأمريكية، الأربعاء، أن باحثين صينيين غادروا الولايات المتحدة، وسط اتهامات بسرقة  التكنولوجيا والتجسس.

وقال مساعد وزير العدل الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون ديميرس، إن أكثر من ألف باحث صيني غادروا الولايات المتحدة في ظل حملة على سرقات تكنولوجية مزعومة.

وقال وليام إيفانينا، مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس في الولايات المتحدة، في الإفادة الصحفية ذاتها، إن عملاء صينيين يستهدفون بالفعل أفرادا من الإدارة الأمريكية المقبلة التي سيقودها الرئيس المنتخب جو بايدن، إضافة “لمقربين” من فريق بايدن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى