باريس سان جيرمان يستعيد هيبته بإسقاط دورتموند

السياسي-وكالات

ضمن فعاليات اياب دور الـ16 من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي بطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي بعد ان حقق الفوز على ​بوروسيا دورتموند​ وبواقع 2-0 على ارضية ملعب حديقة الامراء وبهذا الفوز نجح الفريق الفرنسي من تعويض خسارته ذهاباً وبواقع 2-1 ليحسم مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 3-2 وكان الفريق الباريسي الاكثر حضوراً في اللقاء لينجح في خطف فوز مستحق على ارضه وبغياب الجمهور.

 

وبدأ الشوط الاول بضغط كبير من قبل لاعبي الـ بي أس جي حيث رمى المدرب توماس توخيل كل ثقلهم الهجومي الى الامام في محاولة لخطف هدف التقدم وبدوره قابله لاعبو دورتموند بدفاع مغلق لمناطقه حيث تراجع ابناء المدرب لوسيان فافر الى الوراء للحدّ من خطورة الفريق الباريسي، ورغم استحواذ وسيطرة لاعبي سان جيرمان الا ان خطورتهم غابت بشكل كبير في ظل تفوق لاعبي دورتموند في الجانب الدفاعي وبعدها تحصّل مهاجم الفريق الفرنسي ادينسون كافاني على محاولة خطيرة ولكن الحارس رومان بوركي نجح في التصدي له ببراعة كبيرة وشهدت الدقيقة 28 هدف التقدم لاصحاب الارض عبر النجم البرازيلي ​نيمار​ اثر ركلة ركنية من انخيل دي ماريا وهذا الهدف منح ابناء المدرب توخيل اريحية كبيرة في ادارة اللقاء وليخرج بعدها لاعبو دورتموند الى الامام في محاولة لخطف هدف التعادل وتصدى الحارس كيلور نافاس لمحاولة خطيرة من جادون سانشو ليحرمه من هدف التعادل وتحسن اداء لاعبي الفريق الالماني بشكل كبير حيث نجحوا في تهديد مرمى الفريق الباريسي ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وفي الدقيقة 46 نجح خوان بيرنات من خطف هدف ثاني للفريق الباريسي بعد تمريرة حاسمة من بابلو سارابيا لينتهي هذا الشوط بتقدم باريس سان جيرمان وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو دورتموند العودة الى اجواء اللقاء حيث سيطر ابناء المدرب لوسيان فافر على مجريات هذا الشوط في محاولة لتقليص الفارق وبدوره حاول لاعبو الفريق الباريسي اقتناص الفرص وتحصّل انخيل دي ماريا على ضربة حرة رائعة تصدى لها الحارس بوركي ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وبعدها ادخل المدرب توخيل النجم كيليان مبابي مكان بابلو ساربيا ليشكل الفرنسي ثنائي مرعب مع ادينسون كافاني في خط المقدمة، وحاول لاعبو الفريق الباريسي تهدئة وتيرة اللعب للحدّ من خطورة لاعبي اسود الفيستفالين وبعدها عمد المدرب فافر الى اجراء تبديل هجومي حيث ادخل جوليان براندت مكان ثورغان هازارد وجيوفاني رينا مكان اكسل فيستيل، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو اسود الفيستفالين بقوة من اجل تقليص الفارق ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي الفريق الباريسي صعّب من مهمة الفريق الالماني حيث فشل ابناء المدرب لوسيان فافر في القيام بردة فعل حيث اقتصرت خطورتهم على بعض المحاولات العشوائية وفي الدقيقة 89 تم طرد لاعب دورتموند ايمري كان لتنتهي المباراة بفوز باريس سان جيرمان وبواقع 2-0.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق