باستثناء البشير.. البرهان يعفو عن كل من حمل السلاح بالسودان

السياسي – أصدر رئيس المجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن “عبد الفتاح البرهان”، الخميس، قرارا بالعفو العام عن جميع من حمل السلاح في السودان.

وجاء في نص القرار، بحسب ما نشر في وكالة الأنباء السودانية “سونا”، أن قرار العفو العام يشمل جميع من حمل السلاح، أو شارك في أي من العمليات العسكرية أو الحربية أو ساهم في أي فعل أو قول يتصل بالعمليات القتالية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولكن استثنى “البرهان”، مجموعة لن يشملهم قراره بالعفو العام من بينهم الرئيس المعزول “عمر البشير”.

وأوضح القرار الذي يحمل رقم 249 لعام 2020، أن العفو العام لن يشمل من صدرت بحقهم مذكرات توقيف من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وكذلك لن يشمل هذا القرار بالعفو أيضا من يواجهون اتهامات أو دعاوى جنائية بجريمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

كما استثنى القرار من يواجهون بلاغات وأحكام متعلقة بالحق الخاص وأحكام القصاص، إلا بعد استيفاء الحق الخاص.

وأشارت وكالة الأنباء السودانية، إلى أن القرار سيكون ساري المفعول من تاريخ إصداره.

ووقع السودان والجبهة الثورية المعارضة (تضم حركات مسلحة) اتفاقية السلام النهائية، الشهر الماضي، بالعاصمة جوبا بعد حرب أهلية استمرت 17 عاما بين القوات الحكومة وقوات تابعة لجماعات مسلحة عجز خلالها الرئيس السابق “عمر البشير” في التوصل معهم لوقف حرب وتحقيق سلام مستدام بالبلاد.

ويشهد شرق السودان الذي يضم ولايات كسلا والبحر الأحمر والقضارف، استقطابا قبليا حادا بين مكوناته منذ سقوط نظام “البشير”، في أبريل/نيسان 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى